المؤتمر الصحفي التقديمي لنهائي كأس رئيس الدولة

أكد مهدي علي مدرب الفريق الأول على أهمية مباراة الفريق في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، والتي تحمل إسماً غالياً على الجميع، وتكمن أهميتها كختام للموسم الكروي، و أضاف “المباراة لن تكون سهلة للفريقين، ونواجه فريقاً قوياً قدم مستوى جيد في الدوري.”.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي التقديمي للمدرب مهدي علي واللاعب كارلوس إدواردو لمباراة الفريق أمام النصر في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، والتي يستضيفها استاد هزاع بن زايد يوم غدٍ الاحد في تمام الساعة 7:35 مساء.

وقال مهدي ” كل مباراة لها ظروفها، خصوصاً المباريات النهائية التي تحتاج لاستعداد نفسي وبدني وفني في المقام الأول، ونتمنى أن يحالفنا التوفيق في المباراة حيث لا نعاني من أي إصابات وجاهزون لتقديم مباراة ترتقي لمستوى الحدث”.

و زاد “الفريق الأكثر هدوءاً وتركيزا سيكون هو المسيطر على المباراة، ونعمل على تجهيز اللاعبين للمباراة من الناحية النفسية والتكتيكية والفنية والبدنية وبالتأكيد كل هذه العوامل لها تأثير كبير في احراز النتائج الايجابية”.

وعلق مهدي على غيابات النصر قائلاً “تركيزنا منصب على تجهيز اللاعبين للقاء، وإعدادهم لتقديم مباراة قوية، ولا أركز على غيابات الفريق المنافس، وعلينا تأدية مهمتنا واختتام  الموسم ببطولة تسعد الجماهير التي سوف يسعدني حضورها للمدرج ومساندة اللاعبين “.

و أشار مهدي بأن كل مباراة لها ظروفها وقال: “النهائيات ليست لها مقياس والفريقان يعرفان بعضهما البعض وفي المقام الاول علينا تقديم كل ما لدينا في أرضية الملعب، نلعب كل مباراة في الموسم على أنها نهائي، وتمنيت مشاركة عموري ولكنه ليس جاهز فنياً وبدنيا برغم مشاركته في تدريبات الفريق”.

من جانبه قال لاعبنا كارلوس ادواردو “مفتاح المباراة النهائية، هو العمل والاجتهاد خلال موسم كامل، والاسبوع الماضي قمنا بمجهود كبير للتجهيز للنهائي، واللاعبون جاهزون لتقديم أفضل ما لديهم”.

و أضاف لم “نبدأ الموسم بصورة جيدة ولكن بعد حضور مهدي تغير شكل الفريق وحققنا بطولتين وحاولنا في الدوري ولكن لم ننجح في ذلك ونود أن نختتم الموسم بالثلاثية، ولدي ذكريات جميلة مع ملعب هزاع الذي أحبه كثيراً وأتمنى ان أترك مزيداً من الذكريات الجميلة الجديدة غداً”.

أكد مهدي علي مدرب الفريق الأول على أهمية مباراة الفريق في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، والتي تحمل إسماً غالياً على الجميع، وتكمن أهميتها كختام للموسم الكروي، و أضاف “المباراة لن تكون سهلة للفريقين، ونواجه فريقاً قوياً قدم مستوى جيد في الدوري.”.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي التقديمي للمدرب مهدي علي واللاعب كارلوس إدواردو لمباراة الفريق أمام النصر في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، والتي يستضيفها استاد هزاع بن زايد يوم غدٍ الاحد في تمام الساعة 7:35 مساء.

وقال مهدي ” كل مباراة لها ظروفها، خصوصاً المباريات النهائية التي تحتاج لاستعداد نفسي وبدني وفني في المقام الأول، ونتمنى أن يحالفنا التوفيق في المباراة حيث لا نعاني من أي إصابات وجاهزون لتقديم مباراة ترتقي لمستوى الحدث”.

و زاد “الفريق الأكثر هدوءاً وتركيزا سيكون هو المسيطر على المباراة، ونعمل على تجهيز اللاعبين للمباراة من الناحية النفسية والتكتيكية والفنية والبدنية وبالتأكيد كل هذه العوامل لها تأثير كبير في احراز النتائج الايجابية”.

وعلق مهدي على غيابات النصر قائلاً “تركيزنا منصب على تجهيز اللاعبين للقاء، وإعدادهم لتقديم مباراة قوية، ولا أركز على غيابات الفريق المنافس، وعلينا تأدية مهمتنا واختتام  الموسم ببطولة تسعد الجماهير التي سوف يسعدني حضورها للمدرج ومساندة اللاعبين “.

و أشار مهدي بأن كل مباراة لها ظروفها وقال: “النهائيات ليست لها مقياس والفريقان يعرفان بعضهما البعض وفي المقام الاول علينا تقديم كل ما لدينا في أرضية الملعب، نلعب كل مباراة في الموسم على أنها نهائي، وتمنيت مشاركة عموري ولكنه ليس جاهز فنياً وبدنيا برغم مشاركته في تدريبات الفريق”.

من جانبه قال لاعبنا كارلوس ادواردو “مفتاح المباراة النهائية، هو العمل والاجتهاد خلال موسم كامل، والاسبوع الماضي قمنا بمجهود كبير للتجهيز للنهائي، واللاعبون جاهزون لتقديم أفضل ما لديهم”.

و أضاف لم “نبدأ الموسم بصورة جيدة ولكن بعد حضور مهدي تغير شكل الفريق وحققنا بطولتين وحاولنا في الدوري ولكن لم ننجح في ذلك ونود أن نختتم الموسم بالثلاثية، ولدي ذكريات جميلة مع ملعب هزاع الذي أحبه كثيراً وأتمنى ان أترك مزيداً من الذكريات الجميلة الجديدة غداً”.