شباب الأهلي يحصد ثاني ألقاب الموسم ويتوج بطلاً لكأس الخمسين

حقق شباب الأهلي لقبه الثاني في الموسم الحالي 2020-2021، بعد كأس السوبر، حيث توج الليلة ببطولة كأس الخليج العربي كأس الخمسين، عقب فوزه على النصر بركلات الترجيح 5-4 بعد أن انتهى الزمن الرسمي للمباراة التي جرت باستاد الشارقة بالتعادل السلبي.

وتوج الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم شباب الأهلي وقام بتسليم كأس البطولة والميداليات الذهبية، بحضور النجم المصري الكبير مؤمن زكريا ضيف شرف المباراة.

وتحدث مهدي علي المدير الفني لشباب الأهلي في المؤتمر الصحفي التقييمي للمباراة، معرباً عن سعادته بالحصول على البطولة الثانية مع الفريق، واصفاً كأس الخمسين بالبطولة الغالية، لأنها تمثل ذكرى عزيزة على قلوب كل الاماراتيين.

وتعليقاً على مجريات المباراة أوضح مهدي انها كانت قليلة الفرص، مشيراً إلى تراجع النصر بعد الطرد حيث حاول شباب الأهلي التقدم أكثر بالاستفادة من النقص العددي، كما قام باجراء تغيير في الشوط الثاني باقحام مهاجم مكان لاعب محور لزيادة القوة الهجومية.

وقال مهدي: “سعيد بالعمل مع المجموعة الحالية في النادي من اللاعبين والادارة والجهاز الفني وكل ألإراد المنظومة،  هذا نادي الذي لعبت له وتربيت فيه، ولست غريباً عليه، روح العمل الجماعي سر تفوق الفريق.

وأضاف: “انا امثل مجموعة من الأفراد الذين يعملون خلف الكواليس من مساعدين جهاز فني وطبي وموظفين ومجلس ادارة وجمهور، كلهم ساهموا في هذا التتويج”.

 

حقق شباب الأهلي لقبه الثاني في الموسم الحالي 2020-2021، بعد كأس السوبر، حيث توج الليلة ببطولة كأس الخليج العربي كأس الخمسين، عقب فوزه على النصر بركلات الترجيح 5-4 بعد أن انتهى الزمن الرسمي للمباراة التي جرت باستاد الشارقة بالتعادل السلبي.

وتوج الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم شباب الأهلي وقام بتسليم كأس البطولة والميداليات الذهبية، بحضور النجم المصري الكبير مؤمن زكريا ضيف شرف المباراة.

وتحدث مهدي علي المدير الفني لشباب الأهلي في المؤتمر الصحفي التقييمي للمباراة، معرباً عن سعادته بالحصول على البطولة الثانية مع الفريق، واصفاً كأس الخمسين بالبطولة الغالية، لأنها تمثل ذكرى عزيزة على قلوب كل الاماراتيين.

وتعليقاً على مجريات المباراة أوضح مهدي انها كانت قليلة الفرص، مشيراً إلى تراجع النصر بعد الطرد حيث حاول شباب الأهلي التقدم أكثر بالاستفادة من النقص العددي، كما قام باجراء تغيير في الشوط الثاني باقحام مهاجم مكان لاعب محور لزيادة القوة الهجومية.

وقال مهدي: “سعيد بالعمل مع المجموعة الحالية في النادي من اللاعبين والادارة والجهاز الفني وكل ألإراد المنظومة،  هذا نادي الذي لعبت له وتربيت فيه، ولست غريباً عليه، روح العمل الجماعي سر تفوق الفريق.

وأضاف: “انا امثل مجموعة من الأفراد الذين يعملون خلف الكواليس من مساعدين جهاز فني وطبي وموظفين ومجلس ادارة وجمهور، كلهم ساهموا في هذا التتويج”.