شباب الأهلي يخسر أمام بختاكور بهدفين لهدف

 

انتهت مباراة الجولة الأولى في دوري أبطال آسيا التي جمعت شباب الأهلي بمضيفه بختاكور بفوز صاحب الأرض بهدفين مقابل هدف، وجرى اللقاء في أجواء باردة وممطرة باستاد بختاكور المركزي وبحضور نحو 10 ألف مشجع.

تقدم الفريق الأوزبكي بهدف انتهى عليه الشوط الأول، ونجح بيدرو كوندي في إعادة المباراة إلى نقطة البداية في الشوط الثاني، لكن بختاكور نجح في تسجيل هدف الفوز بعد دقائق معدودة من هدف شباب الأهلي.

بدأ شباب الأهلي المباراة بتشكيلة ضمت: ماجد ناصر، محمد مرزق، محمد سبيل، عبد العزيز هيكل، يوسف جابر، عبد الله النقبي، ماجد حسن، فيدريكو كارتابيا، عزيز جانييف، اسماعيل الحمادي، بيدرو كوندي.

وفي الشوط الثاني شارك كل من أحمد خليل، عيد خميس، وحارب عبد الله بدلاء لكل اسماعيل الحمادي، بيدرو كوندي وماجد حسن.

وعقب المباراة تحدث الأرجنتيني رودلفو أروابارينا عن سير المواجهة، مبيناً أن المباراة جاءت مغايرة لما كنا نخطط له حيث جرت في طقس بارد وامطار غزيرة اثرت على أرضية الملعب وبالتالي على مجريات المباراة، الأداء تأثر بالأجواء والظروف المصاحبة.

ولفت المدرب إلى أن باختاكور عرف كيف يبدأ المباراة وكان اسرع في نقل الكرة، واستفاد من خطأ ليسجل الهدف الأول ، مضيفاً أن الفريقان كانا يبحثان عن الكرة خلال هذا الشوط لأن الأجواء والأرضية لم تساعد على الأداء.

 

انتهت مباراة الجولة الأولى في دوري أبطال آسيا التي جمعت شباب الأهلي بمضيفه بختاكور بفوز صاحب الأرض بهدفين مقابل هدف، وجرى اللقاء في أجواء باردة وممطرة باستاد بختاكور المركزي وبحضور نحو 10 ألف مشجع.

تقدم الفريق الأوزبكي بهدف انتهى عليه الشوط الأول، ونجح بيدرو كوندي في إعادة المباراة إلى نقطة البداية في الشوط الثاني، لكن بختاكور نجح في تسجيل هدف الفوز بعد دقائق معدودة من هدف شباب الأهلي.

بدأ شباب الأهلي المباراة بتشكيلة ضمت: ماجد ناصر، محمد مرزق، محمد سبيل، عبد العزيز هيكل، يوسف جابر، عبد الله النقبي، ماجد حسن، فيدريكو كارتابيا، عزيز جانييف، اسماعيل الحمادي، بيدرو كوندي.

وفي الشوط الثاني شارك كل من أحمد خليل، عيد خميس، وحارب عبد الله بدلاء لكل اسماعيل الحمادي، بيدرو كوندي وماجد حسن.

وعقب المباراة تحدث الأرجنتيني رودلفو أروابارينا عن سير المواجهة، مبيناً أن المباراة جاءت مغايرة لما كنا نخطط له حيث جرت في طقس بارد وامطار غزيرة اثرت على أرضية الملعب وبالتالي على مجريات المباراة، الأداء تأثر بالأجواء والظروف المصاحبة.

ولفت المدرب إلى أن باختاكور عرف كيف يبدأ المباراة وكان اسرع في نقل الكرة، واستفاد من خطأ ليسجل الهدف الأول ، مضيفاً أن الفريقان كانا يبحثان عن الكرة خلال هذا الشوط لأن الأجواء والأرضية لم تساعد على الأداء.