شباب الأهلي يعود بفوز ثمين من معقل الوصل

 

قطع شباب الأهلي شوطاً مهماً في طريق التأهل إلى نهائي بطولة كأس الخليج العربي، وذلك بعد الفوز الثمين الذي حققه خارج قواعده بهدفين دو رد على الوصل، في مباراة ذهاب نصف النهائي التي جرت باستاد زعبيل مساء اليوم.

أنهى شباب الأهلي الشوط الأول متقدماً بهدف سجله البرازيلي ايغور جيسوس في الدقيقة 36، فيما أضاف المدافع المتقدم محمد جابر الهدف الثاني في الدقيقة 82 من عكسية متقنة نفذها عزيزون جانيف.

وسيلتقي الفريقان مجدداً في الثاني من مارس المقبل باستاد راشد في مباراة الاياب والتي تحدد نتيجتها هوية الفريق المتأهل إلى المباراة النهائية.

ضمت تشكيلة شباب الأهلي كل من: ماجد ناصر، حمدان الكمالي، محمد جابر، أحمد عبد الله جميل، عبد العزيز صنقور، عبد الله النقبي، عزيزون جانيف، جلال الدين مشاريبوف، كارلوس ادواردو، فيدريكو كارتابيا، ايجور جيسوس.

وأجرى الجهاز الفني تبديلات قضت بخروج كل: جلال الدين مشاريبوف، كارتابيا وايغور ودخول يحيى الغساني، محمد جمعة وأحمد العطاس.

وخلال حديثه في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة، قدم مهدي علي التهنئة للاعبيه على الأداء الجيد، مبيناً أن الشوط الأول من المواجهة انتهى وتبقى الثاني حيث يتحدد الفريق المتأهل بعد مباراة الاياب.

وقال: “جئنا برغبة كبيرة لتحقيق نتيجة تعزز حظوظنا، وحصلنا على ما خططنا له، المباراة كانت مغلقة ولم تكن هناك فرص كثيرة، لكننا نجحنا في استغلال ما اتيح لنا وحققنا المطلوب.

 

واعتبر مهدي أن النتائج التي يحققها الفريق جاءت كنتاج طبيعي لتضافر الجهود من كل أفراد المنظومة التي تعمل بروح الفريق الواحد، مشيداً بالادارة التي وفرت كل المطلوبات، مثمناً جهد اللاعبين وحرصهم على التضحية من أجل الفريق.

 

 

قطع شباب الأهلي شوطاً مهماً في طريق التأهل إلى نهائي بطولة كأس الخليج العربي، وذلك بعد الفوز الثمين الذي حققه خارج قواعده بهدفين دو رد على الوصل، في مباراة ذهاب نصف النهائي التي جرت باستاد زعبيل مساء اليوم.

أنهى شباب الأهلي الشوط الأول متقدماً بهدف سجله البرازيلي ايغور جيسوس في الدقيقة 36، فيما أضاف المدافع المتقدم محمد جابر الهدف الثاني في الدقيقة 82 من عكسية متقنة نفذها عزيزون جانيف.

وسيلتقي الفريقان مجدداً في الثاني من مارس المقبل باستاد راشد في مباراة الاياب والتي تحدد نتيجتها هوية الفريق المتأهل إلى المباراة النهائية.

ضمت تشكيلة شباب الأهلي كل من: ماجد ناصر، حمدان الكمالي، محمد جابر، أحمد عبد الله جميل، عبد العزيز صنقور، عبد الله النقبي، عزيزون جانيف، جلال الدين مشاريبوف، كارلوس ادواردو، فيدريكو كارتابيا، ايجور جيسوس.

وأجرى الجهاز الفني تبديلات قضت بخروج كل: جلال الدين مشاريبوف، كارتابيا وايغور ودخول يحيى الغساني، محمد جمعة وأحمد العطاس.

وخلال حديثه في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة، قدم مهدي علي التهنئة للاعبيه على الأداء الجيد، مبيناً أن الشوط الأول من المواجهة انتهى وتبقى الثاني حيث يتحدد الفريق المتأهل بعد مباراة الاياب.

وقال: “جئنا برغبة كبيرة لتحقيق نتيجة تعزز حظوظنا، وحصلنا على ما خططنا له، المباراة كانت مغلقة ولم تكن هناك فرص كثيرة، لكننا نجحنا في استغلال ما اتيح لنا وحققنا المطلوب.

 

واعتبر مهدي أن النتائج التي يحققها الفريق جاءت كنتاج طبيعي لتضافر الجهود من كل أفراد المنظومة التي تعمل بروح الفريق الواحد، مشيداً بالادارة التي وفرت كل المطلوبات، مثمناً جهد اللاعبين وحرصهم على التضحية من أجل الفريق.