قائدي يخطف الفوز لشباب الأهلي في الوقت القاتل

خطف البديل مهدي قائدي الفوز لشباب الأهلي، بهدف قاتل في الوقت المحتسب بدلاً عن الضائع، ليمنح فريقه انتصاراً غالياً على الشارقة بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، في ختام مباريات الجولة الرابعة لدوري أدنوك للمحترفين، والذي جمع الفريقين باستاد راشد مساء اليوم.

ووضعت النتيجة شباب الأهلي في المركز الثالث بعشر نقاط متساوياً مع الجزيرة الذي يتفوق عليه بالأهداف، وتراجع الشارقة للمركز الرابع بتسع نقاط.

افتتح الشارقة التسجيل قبل اكتمال الدقيقة الأولى عن طريق البرازيلي برنارد، انتهى عليه الشوط الأول، وبعد مرور دقيقتين من بداية الحصة  الثانية عادل مهدي قائدي النتيجة بالهدف الأول لشباب الأهلي.

وعاد الشارقة للمقدمة مجدداً عن طريق كايو لوكاس في الدقيقة 58، واعاد ايجور جيسوس المباراة إلى نقطة البداية في الدقيقة 63 بهدف من نقطة الجزاء، بعدها بثلاث دقائق ظهر ملانجو ليسجل ثالث أهداف الضيوف، لتزداد المباراة إثارة مع مرور الوقت.

ومع استمرار ضغط شباب الأهلي وقع دفاع الشارقة في المحظور، ليسجل سالم سلطان هدفاً عكسياً في مرماه من عكسية مهدي قائدي، وعاد قائدي مجدداً ليسجل هدف الفوز في الوقت القاتل بعد أن راوغ أكثر من لاعب ووضع الكرة في الشباك لتنتهي المباراة بفوز شباب الأهلي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة للشارقة.

ضمت تشكيلة شباب الأهلي: حسن حمزة، وليد عباس، محمد مرزوق، حمدان الكمالي، عبد العزيز هيكل، عزيز جانيف، عبد الله النقبي، أحمد نور، محمد جمعة عيد، كارلوس ادواردو، ايجور جيسوس.

وأجرى الجهاز الفني تبديلات في الشوط الثاني بخروج أحمد نور، وليد عباس، عزيز جانيف، محمد جمعة عيد، عبد الله النقبي، ودخول مهدي قائدي، يوري سيزار، عيد خميس، ماجد حسن، ويوسف جابر.

وقال مهدي علي في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: “كانت مباراة مثيرة وقوية بها حالات تكتيكية كثيرة إيجابية وسلبية، الهدف المبكر أربك حساباتنا، في الشوط الثاني أجرينا تغييرات أسهمت في تحقيق الفوز، لكن هذا لن ينسينا الملاحظات التكتيكية السلبية والتي سنعمل على معالجتها”.

خطف البديل مهدي قائدي الفوز لشباب الأهلي، بهدف قاتل في الوقت المحتسب بدلاً عن الضائع، ليمنح فريقه انتصاراً غالياً على الشارقة بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، في ختام مباريات الجولة الرابعة لدوري أدنوك للمحترفين، والذي جمع الفريقين باستاد راشد مساء اليوم.

ووضعت النتيجة شباب الأهلي في المركز الثالث بعشر نقاط متساوياً مع الجزيرة الذي يتفوق عليه بالأهداف، وتراجع الشارقة للمركز الرابع بتسع نقاط.

افتتح الشارقة التسجيل قبل اكتمال الدقيقة الأولى عن طريق البرازيلي برنارد، انتهى عليه الشوط الأول، وبعد مرور دقيقتين من بداية الحصة  الثانية عادل مهدي قائدي النتيجة بالهدف الأول لشباب الأهلي.

وعاد الشارقة للمقدمة مجدداً عن طريق كايو لوكاس في الدقيقة 58، واعاد ايجور جيسوس المباراة إلى نقطة البداية في الدقيقة 63 بهدف من نقطة الجزاء، بعدها بثلاث دقائق ظهر ملانجو ليسجل ثالث أهداف الضيوف، لتزداد المباراة إثارة مع مرور الوقت.

ومع استمرار ضغط شباب الأهلي وقع دفاع الشارقة في المحظور، ليسجل سالم سلطان هدفاً عكسياً في مرماه من عكسية مهدي قائدي، وعاد قائدي مجدداً ليسجل هدف الفوز في الوقت القاتل بعد أن راوغ أكثر من لاعب ووضع الكرة في الشباك لتنتهي المباراة بفوز شباب الأهلي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة للشارقة.

ضمت تشكيلة شباب الأهلي: حسن حمزة، وليد عباس، محمد مرزوق، حمدان الكمالي، عبد العزيز هيكل، عزيز جانيف، عبد الله النقبي، أحمد نور، محمد جمعة عيد، كارلوس ادواردو، ايجور جيسوس.

وأجرى الجهاز الفني تبديلات في الشوط الثاني بخروج أحمد نور، وليد عباس، عزيز جانيف، محمد جمعة عيد، عبد الله النقبي، ودخول مهدي قائدي، يوري سيزار، عيد خميس، ماجد حسن، ويوسف جابر.

وقال مهدي علي في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: “كانت مباراة مثيرة وقوية بها حالات تكتيكية كثيرة إيجابية وسلبية، الهدف المبكر أربك حساباتنا، في الشوط الثاني أجرينا تغييرات أسهمت في تحقيق الفوز، لكن هذا لن ينسينا الملاحظات التكتيكية السلبية والتي سنعمل على معالجتها”.