مهدي علي: الفوز على اجمك منحنا دافع قوي وجدد حظوظنا

أكد مهدي علي المدير الفني لشباب الأهلي، صعوبة المباراة المقبلة أمام الاستقلال دوشنبه الطاجيكي، في الجولة الخامسة من دوري أبطال آسيا، والتي يستضيفها استاد الملك فهد الدولي، في الحادية عشر من مساء الغد.
وأوضح مهدي خلال حديثه في المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة ان أهميتها ازدادت خاصة بعد أن تقاربت الفرق الأربعة في جدول الترتيب وأصبحت فرص التأهل متاحة أمام الجميع، مبيناً أن نتائج الجولة السابقة تشير إلى تقارب كبير في مستويات الفرق المتنافسة، وتؤكد أن أي فريق يمكن أن يفوز على الآخر.
ولفت المدرب إلى أن الفوز في المباراة الأخيرة منحهم دافعاً قوياً لمواصلة المشوار والبحث عن بطاقة التأهل، معلناً أن الفريق سيدخل المواجهة المقبلة بشكل أقوى سعياً لتحقيق نتيجة ايجابية، مضيفاً أن الاستقلال بعد فوزه على الهلال ارتفعت معنوياته أكثر ولديه حظوظ.
وقال: “الفوز على اجمك في الجولة الماضية أعطانا أمل في التأهل، وطالما الفرصة قائمة يجب أن نقاتل من أجل تحقيق هدفنا، الاستقلال فريق جيد ومنظم، في المباراة الأولى لم نستغل الفرص بالصورة المطلوبة، وتركيزنا سيكون أكبر غداً لأن الفوز سيعزز فرصنا في التأهل”.
وحول التشكيلة المتوقعة للمباراة قال مهدي: “تشكيلة المباراة المقبلة ربما تشهد تغييرات طفيفة حسب الظروف الفنية، تأثرنا في أول مباراتين بغياب جلال الدين وكارتابيا، وسعينا لعمل تدوير بين اللاعبين، ارحنا بعضهم في المباراة السابقة، وأشركنا بعض الذين ابتعدوا عن المشاركة لفترة طويلة مثل سالمين خميس”.

من جانبه قال عيد خميس الذي رافق المدرب في المؤتمر الصحفي: “مواجهة مهمة بالنسبة لنا، أتوقع مباراة صعبة لأن كل فريق يسعى للفوز، انتصارنا في المباراة الأخيرة على اجمك منحنا دفعة معنوية قوية، نحن جاهزون لهذا اللقاء وحريصون على بذل كل ما نملك من أجل تحقيق نتيجة ايجابية تعزز حظوظنا في التأهل”.

 

أكد مهدي علي المدير الفني لشباب الأهلي، صعوبة المباراة المقبلة أمام الاستقلال دوشنبه الطاجيكي، في الجولة الخامسة من دوري أبطال آسيا، والتي يستضيفها استاد الملك فهد الدولي، في الحادية عشر من مساء الغد.
وأوضح مهدي خلال حديثه في المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة ان أهميتها ازدادت خاصة بعد أن تقاربت الفرق الأربعة في جدول الترتيب وأصبحت فرص التأهل متاحة أمام الجميع، مبيناً أن نتائج الجولة السابقة تشير إلى تقارب كبير في مستويات الفرق المتنافسة، وتؤكد أن أي فريق يمكن أن يفوز على الآخر.
ولفت المدرب إلى أن الفوز في المباراة الأخيرة منحهم دافعاً قوياً لمواصلة المشوار والبحث عن بطاقة التأهل، معلناً أن الفريق سيدخل المواجهة المقبلة بشكل أقوى سعياً لتحقيق نتيجة ايجابية، مضيفاً أن الاستقلال بعد فوزه على الهلال ارتفعت معنوياته أكثر ولديه حظوظ.
وقال: “الفوز على اجمك في الجولة الماضية أعطانا أمل في التأهل، وطالما الفرصة قائمة يجب أن نقاتل من أجل تحقيق هدفنا، الاستقلال فريق جيد ومنظم، في المباراة الأولى لم نستغل الفرص بالصورة المطلوبة، وتركيزنا سيكون أكبر غداً لأن الفوز سيعزز فرصنا في التأهل”.
وحول التشكيلة المتوقعة للمباراة قال مهدي: “تشكيلة المباراة المقبلة ربما تشهد تغييرات طفيفة حسب الظروف الفنية، تأثرنا في أول مباراتين بغياب جلال الدين وكارتابيا، وسعينا لعمل تدوير بين اللاعبين، ارحنا بعضهم في المباراة السابقة، وأشركنا بعض الذين ابتعدوا عن المشاركة لفترة طويلة مثل سالمين خميس”.

من جانبه قال عيد خميس الذي رافق المدرب في المؤتمر الصحفي: “مواجهة مهمة بالنسبة لنا، أتوقع مباراة صعبة لأن كل فريق يسعى للفوز، انتصارنا في المباراة الأخيرة على اجمك منحنا دفعة معنوية قوية، نحن جاهزون لهذا اللقاء وحريصون على بذل كل ما نملك من أجل تحقيق نتيجة ايجابية تعزز حظوظنا في التأهل”.