مهدي علي: الوصول للنهائي ليس انجازاً وهدفنا اللقب

أكد مهدي علي مدرب الفريق الأول عن جاهزية الفريق من خلال التدريبات المكثفة خلال الأيام الماضية للمباراة النهائية لكأس الخليج العربي  أمام النصر والتي يستضيفها استاد الشارقة يوم الجمعة المقبل في تمام الساعة 7:05 مساء.

وقال مهدي في المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة ” مستعدون وجاهزون للمباراة، كانت لدينا فترة 7 أيام للتجهيزات، وصلنا للنهائي بعد مجهود كبير، والوصول للمباراة النهائية ليس انجازاً بل الفوز باللقب هو الانجاز الحقيقي، والفريق شبه مكتمل للمباراة، ونتمنى أن نقدم مباراة تليق بالنهائي.”

و شكر مهدي بدوره رابطة المحترفين على التنظيم الرائع والمميز لجميع المسابقات والبطولات وكذلك تنظيمهم اليوم للمؤتمر ومبادرتهم في إختيار متحف الاتحاد هذا المكان الذي شهد بدايات دولة الإمارات، وكذلك اختيارهم لإسم كأس الخمسين”

وشدد مهدي على صعوبة المباراة وقال ” الفريقين لديهم تاريخ عريق ومن أقدم الديربيات التي تلعب في الإمارات، وحظوظهم متساوية، ومباريات النهائي لديها طابع خاص، وليست كمباريات الدوري حيث لا تعويض في النهائي وهناك بطل واحد فقط”.

وبالنسبة للضغوطات التي تعرض لها للاعبين والفريق خلال مباريات الفريق في مختلف المسابقات علق مهدي قائلاً ” الضغوطات كانت بالنسبة لجميع الفرق، وأشكر الرابطة على إعادة برمجة مباريات الفرق المشاركة آسيوياً، لدينا 6 أيام بعد النهائي للتجهيز لمباريات الآسيوية، اللاعبون المتواجدون مع الفريق لديهم من الخبرة للتعامل مع ضغوطات المباريات”.

وعن جاهزية حارس الفريق ماجد ناصر وكارتابيا للمباراة  قال ”  ماجد ناصر سوف يتواجد في النهائي مع زملائه، وغاب عن مباراة الظفرة نسبة للإيقاف، وفي المباراة الأخيرة فضلنا إراحته، بالنسبة للجوء لركلات الترجيح في حالة التعادل هذا هو النظام وسوف نتبعه ولا يفرق معنا كثيراً”

اما بالنسبة لكارتابيا فهو يخضع لبرنامج تأهيلي بعد إصابته مؤخراً، والآن يشارك مع الفريق، لدينا يومان لتحديد إمكانية مشاركته في المباراة، ونتمنى أن يشارك لأنه من اللاعبين المهمين في الفريق”.

من جانبه شكر مدافع الفريق حمدان الكمالي  الجهاز الفني بقيادة مهدي علي للوصول بالفريق للمستوى الفني والأداء القوي، وهذا كله لم يأت من فراغ بل جاء بمجهودات كبيرة من اللاعبين، والفريق متواجد دائماً في النهائيات، ودرسنا الخصم جيداً وجاهزون للمواجهة”

أكد مهدي علي مدرب الفريق الأول عن جاهزية الفريق من خلال التدريبات المكثفة خلال الأيام الماضية للمباراة النهائية لكأس الخليج العربي  أمام النصر والتي يستضيفها استاد الشارقة يوم الجمعة المقبل في تمام الساعة 7:05 مساء.

وقال مهدي في المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة ” مستعدون وجاهزون للمباراة، كانت لدينا فترة 7 أيام للتجهيزات، وصلنا للنهائي بعد مجهود كبير، والوصول للمباراة النهائية ليس انجازاً بل الفوز باللقب هو الانجاز الحقيقي، والفريق شبه مكتمل للمباراة، ونتمنى أن نقدم مباراة تليق بالنهائي.”

و شكر مهدي بدوره رابطة المحترفين على التنظيم الرائع والمميز لجميع المسابقات والبطولات وكذلك تنظيمهم اليوم للمؤتمر ومبادرتهم في إختيار متحف الاتحاد هذا المكان الذي شهد بدايات دولة الإمارات، وكذلك اختيارهم لإسم كأس الخمسين”

وشدد مهدي على صعوبة المباراة وقال ” الفريقين لديهم تاريخ عريق ومن أقدم الديربيات التي تلعب في الإمارات، وحظوظهم متساوية، ومباريات النهائي لديها طابع خاص، وليست كمباريات الدوري حيث لا تعويض في النهائي وهناك بطل واحد فقط”.

وبالنسبة للضغوطات التي تعرض لها للاعبين والفريق خلال مباريات الفريق في مختلف المسابقات علق مهدي قائلاً ” الضغوطات كانت بالنسبة لجميع الفرق، وأشكر الرابطة على إعادة برمجة مباريات الفرق المشاركة آسيوياً، لدينا 6 أيام بعد النهائي للتجهيز لمباريات الآسيوية، اللاعبون المتواجدون مع الفريق لديهم من الخبرة للتعامل مع ضغوطات المباريات”.

وعن جاهزية حارس الفريق ماجد ناصر وكارتابيا للمباراة  قال ”  ماجد ناصر سوف يتواجد في النهائي مع زملائه، وغاب عن مباراة الظفرة نسبة للإيقاف، وفي المباراة الأخيرة فضلنا إراحته، بالنسبة للجوء لركلات الترجيح في حالة التعادل هذا هو النظام وسوف نتبعه ولا يفرق معنا كثيراً”

اما بالنسبة لكارتابيا فهو يخضع لبرنامج تأهيلي بعد إصابته مؤخراً، والآن يشارك مع الفريق، لدينا يومان لتحديد إمكانية مشاركته في المباراة، ونتمنى أن يشارك لأنه من اللاعبين المهمين في الفريق”.

من جانبه شكر مدافع الفريق حمدان الكمالي  الجهاز الفني بقيادة مهدي علي للوصول بالفريق للمستوى الفني والأداء القوي، وهذا كله لم يأت من فراغ بل جاء بمجهودات كبيرة من اللاعبين، والفريق متواجد دائماً في النهائيات، ودرسنا الخصم جيداً وجاهزون للمواجهة”