مهدي علي: نتطلع لتحقيق نتيجة ايجابية خارج ملعبنا

أكد مهدي علي المدير الفني لشباب الأهلي، أهمية المواجهة التي تجمع فريقه بحتا في الجولة 17 من بطولة دوري الخليج العربي، والتي يستضيفها استاد حمدان بن راشد آل مكتوم، في الثامنة والربع من مساء بعد غد الخميس، مبيناً أن الفريق يتطلع لتحقيق نتيجة ايجابية خارج ملعبه.

وأوضح مهدي علي خلال حديثه في المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة، أن المواجهة لن تكون سهلة أمام منافس جيد أضاف عدداً من اللاعبين الجدد إلى قائمته، كما أنه عائد من انتصار ساهم في رفع الروح المعنوية للفريق، ويلعب على أرضه.

وأبان المدرب أن مواجهة حتا تأتي بعد مباراة الوحدة التي انتهت بالتعادل، عقب سلسلة من حالات الفوز، متمنياً أن يكون اللقاء فرصة للعودة مرة ثانية إلى سكة الانتصارات، وأن تكون انطلاقة جديدة لتحقيق النتائج الايجابية ومواصلة العمل من أجل تحسين مركز الفريق في جدول الترتيب.

وحول البرمجة الضاغطة للمباريات قال مهدي: “يعلم الجميع أن الفرق تلعب تحت ضغط كبير، حيث نؤدي حوالي ثماني مباريات في الشهر، ولذلك يصعب أن تفعل الكثير خلال التدريبات، نركز على بعض الملاحظات في المباراة السابقة واستراتيجية اللقاء المقبل، تعودنا على ضغط المباريات ونعرف كيف نتعامل مع هذا الوضع”.

وعلق مدرب شباب الأهلي على تأثير الاصابات في صفوف الفريق قائلاً: “من المؤكد أن الخيارات تقل في غياب عدد من اللاعبين المهمين في مركز واحد مثل عزيز جانيف ووليد حسين بسبب الاصابة وعبد الله النقبي للايقاف، لكن لابد من التكيف مع هذا الوضع والبحث عن بدائل، سنجرب الللاعب الأنسب لتعويض هذا الغياب، ونأمل في عودة المصابين قبل مباراة الكأس”.

 

 

 

من جانبه قال حمدان الكمالي: “ندرك أهمية المباراة وضرورة تحقيق نتيجة ايجابية، الفريق ظل يقدم مستويات جيدة وفي تحسن مستمر في كل البطولات، نتمنى الاستمرارية في الأداء الجيد، وتحقيق نتيجة ايجابية أمام منافس قوي مثل حتا وهو يلعب على أرضه، خاصة انها تسبق مباراة بني ياس المهمة في بطولة الكأس”.

 

 

 

أكد مهدي علي المدير الفني لشباب الأهلي، أهمية المواجهة التي تجمع فريقه بحتا في الجولة 17 من بطولة دوري الخليج العربي، والتي يستضيفها استاد حمدان بن راشد آل مكتوم، في الثامنة والربع من مساء بعد غد الخميس، مبيناً أن الفريق يتطلع لتحقيق نتيجة ايجابية خارج ملعبه.

وأوضح مهدي علي خلال حديثه في المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة، أن المواجهة لن تكون سهلة أمام منافس جيد أضاف عدداً من اللاعبين الجدد إلى قائمته، كما أنه عائد من انتصار ساهم في رفع الروح المعنوية للفريق، ويلعب على أرضه.

وأبان المدرب أن مواجهة حتا تأتي بعد مباراة الوحدة التي انتهت بالتعادل، عقب سلسلة من حالات الفوز، متمنياً أن يكون اللقاء فرصة للعودة مرة ثانية إلى سكة الانتصارات، وأن تكون انطلاقة جديدة لتحقيق النتائج الايجابية ومواصلة العمل من أجل تحسين مركز الفريق في جدول الترتيب.

وحول البرمجة الضاغطة للمباريات قال مهدي: “يعلم الجميع أن الفرق تلعب تحت ضغط كبير، حيث نؤدي حوالي ثماني مباريات في الشهر، ولذلك يصعب أن تفعل الكثير خلال التدريبات، نركز على بعض الملاحظات في المباراة السابقة واستراتيجية اللقاء المقبل، تعودنا على ضغط المباريات ونعرف كيف نتعامل مع هذا الوضع”.

وعلق مدرب شباب الأهلي على تأثير الاصابات في صفوف الفريق قائلاً: “من المؤكد أن الخيارات تقل في غياب عدد من اللاعبين المهمين في مركز واحد مثل عزيز جانيف ووليد حسين بسبب الاصابة وعبد الله النقبي للايقاف، لكن لابد من التكيف مع هذا الوضع والبحث عن بدائل، سنجرب الللاعب الأنسب لتعويض هذا الغياب، ونأمل في عودة المصابين قبل مباراة الكأس”.

 

 

 

من جانبه قال حمدان الكمالي: “ندرك أهمية المباراة وضرورة تحقيق نتيجة ايجابية، الفريق ظل يقدم مستويات جيدة وفي تحسن مستمر في كل البطولات، نتمنى الاستمرارية في الأداء الجيد، وتحقيق نتيجة ايجابية أمام منافس قوي مثل حتا وهو يلعب على أرضه، خاصة انها تسبق مباراة بني ياس المهمة في بطولة الكأس”.