شباب الأهلي يحصد اللقب العاشر في أغلى البطولات

حصد شباب الأهلي لقبه العاشر في بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، وذلك بعد تغلبه على النصر بهدفين مقابل هدف في المباراة النهائية، التي جمعت الفريقين باستاد هزاع بن زايد بمدينة العين.

وتسلم لاعبو شباب الأهلي الميداليات الذهبية وكأس البطولة عقب نهاية المباراة، بحضور الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الامارات لكرة القدم، وابراهيم عبد الملك نائب رئيس شركة كرة القدم بنادي شباب الأهلي، ومحمد عبدالله هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الكرة، وأحمد بن درويش عضو مجلس إدارة الاتحاد، رئيس لجنة المسابقات.

وشهدت المباراة اثارة كبيرة خلال الشوطين، حيث أنهى شباب الأهلي الحصة الأولى متقدماً بهدف سجله الارجنتيني فيدريكو كارتابيا من ركلة جزاء، وفي الشوط الثاني تعادل النصر عن طريق مهدي عبيد، فيما سجل كارتابيا هدف الفوز الغالي من ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة من المباراة.

 

من جانبه ابتدر مهدي علي المدير الفني لشباب الأهلي،حديثه في المؤتمر الصحفي عقب المباراة، برفع أسمى آيات التهاني لمقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بمناسبة التتويج بكأس رئيس الدولة بالفوز على النصر بهدفين مقابل هدف في المباراة النهائية.

وقال: التهنئة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس نادي شباب الأهلي، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس الادارة، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس شركة كرة القدم بنادي شباب الأهلي”.

وأضاف: “الحمد لله على الانجاز الثالث في هذا الموسم الاستثنائي، وقد جاء هذه الانجازات كنتاج طبيعي لعمل جماعي دؤوب وتكاتف كل أفراد المنظومة والعمل بروح الفريق الواحد، واعتقد أن الجميع يستحقون التهنئة، الأخوة في مجلس الادارة بقيادة سعادة خليفة سليمان، وكل أعضاء المجلس، وكل منتسبي النادي”.

وتحدث مهدي عن مستقبل الفريق في الموسم المقبل، وقال: “لا بد من الجلوس مع اللجنة الفنية وتحديد طريقة العمل والاستراتيجية خلال الفترة المقبلة، خاصة بعد أن ضمنا التأهل لدوري أبطال آسيا، يلزمنا التخطيط الجيد، لأننا مطلوب منا المنافسة على كل الالقاب محلياً واسيوياً”.

وأرجع مهدي تفوق الفريق في الموسم الحالي إلى وفرة العناصر في كل المراكز، مشيراً إلى أن وجود اللاعبين الجيدين أصحاب الخبرة، إلى جانب المواهب الواعدة، ساهم في تحقيق الانجازات، مثمناً تضحيات اللاعبين واجتهادهم من أجل اسعاد الجماهير، مؤكداً أن الجميع شركاء فيما تحقق من ألقاب.

 

 

 

حصد شباب الأهلي لقبه العاشر في بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، وذلك بعد تغلبه على النصر بهدفين مقابل هدف في المباراة النهائية، التي جمعت الفريقين باستاد هزاع بن زايد بمدينة العين.

وتسلم لاعبو شباب الأهلي الميداليات الذهبية وكأس البطولة عقب نهاية المباراة، بحضور الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الامارات لكرة القدم، وابراهيم عبد الملك نائب رئيس شركة كرة القدم بنادي شباب الأهلي، ومحمد عبدالله هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الكرة، وأحمد بن درويش عضو مجلس إدارة الاتحاد، رئيس لجنة المسابقات.

وشهدت المباراة اثارة كبيرة خلال الشوطين، حيث أنهى شباب الأهلي الحصة الأولى متقدماً بهدف سجله الارجنتيني فيدريكو كارتابيا من ركلة جزاء، وفي الشوط الثاني تعادل النصر عن طريق مهدي عبيد، فيما سجل كارتابيا هدف الفوز الغالي من ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة من المباراة.

 

من جانبه ابتدر مهدي علي المدير الفني لشباب الأهلي،حديثه في المؤتمر الصحفي عقب المباراة، برفع أسمى آيات التهاني لمقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بمناسبة التتويج بكأس رئيس الدولة بالفوز على النصر بهدفين مقابل هدف في المباراة النهائية.

وقال: التهنئة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس نادي شباب الأهلي، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس الادارة، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس شركة كرة القدم بنادي شباب الأهلي”.

وأضاف: “الحمد لله على الانجاز الثالث في هذا الموسم الاستثنائي، وقد جاء هذه الانجازات كنتاج طبيعي لعمل جماعي دؤوب وتكاتف كل أفراد المنظومة والعمل بروح الفريق الواحد، واعتقد أن الجميع يستحقون التهنئة، الأخوة في مجلس الادارة بقيادة سعادة خليفة سليمان، وكل أعضاء المجلس، وكل منتسبي النادي”.

وتحدث مهدي عن مستقبل الفريق في الموسم المقبل، وقال: “لا بد من الجلوس مع اللجنة الفنية وتحديد طريقة العمل والاستراتيجية خلال الفترة المقبلة، خاصة بعد أن ضمنا التأهل لدوري أبطال آسيا، يلزمنا التخطيط الجيد، لأننا مطلوب منا المنافسة على كل الالقاب محلياً واسيوياً”.

وأرجع مهدي تفوق الفريق في الموسم الحالي إلى وفرة العناصر في كل المراكز، مشيراً إلى أن وجود اللاعبين الجيدين أصحاب الخبرة، إلى جانب المواهب الواعدة، ساهم في تحقيق الانجازات، مثمناً تضحيات اللاعبين واجتهادهم من أجل اسعاد الجماهير، مؤكداً أن الجميع شركاء فيما تحقق من ألقاب.