مهدي علي: لا خيار أمامنا سوى الفوز

شدد مهدي علي المدير الفني لشباب الأهلي، على ان فريقه لا يملك خياراً سوى الفوز على منافسه أجمك الاوزبكي في مباراة الجولة الرابعة لدوري أبطال آسيا، التي تجمع الفريقين في الحادية عشر من مساء غد السبت باستاد الملك فهد الدولي.

وركز مهدي علي خلال حديثه في المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة، على أهمية المباراة  مبيناً أنها  مواجهة مصيرية، يجب أن ينتصر فيها الفريق من أجل تعديل وضعه في جدول الترتيب، وتجديد الحظوظ في التأهل إلى المرحلة المقبلة، باستغلال المباريات المتبقية، متمنياً أن يحالفهم التوفيق في استغلال الفرص للخروج بالنتيجة المطلوبة.

وتحدث مدرب شباب الأهلي عن المباراة السابقة، مشيراً إلى أن فريقه كان الأفضل لكن سوء الطالع لازمه في خمس فرص حقيقية للتسجيل، في المقابل استغل الفريق الاوزبكي الفرص التي سنحت له في نهاية المباراة وسجل هدفين، مضيفاً أن الفريق عانى من غياب خمسة لاعبين أساسيين، وخسر بتفاصيل صغيرة سيسعى لمعالجتها في مباراة الغد.

وعن ضياع الفرص قال مهدي علي: “ما دام الفريق يصنع فرصاً كثيرة فهذا يعني اننا نصل إلى منطقة المنافس ويمكننا التسجيل، في كل مباراة نقدم كل ما لدينا  سعياً للفوز، صحيح وضعنا سيئ لكن الفوز غداً ربما ينعش آمالنا في التأهل، المباراة مصيرية وتحتاج لجهد أكبر، تركيزنا منصب على المباراة المقبلة”.

وعلق المدرب على ابقاء البرازيلي ايجور على دكة البدلاء في المباراة السابقة قائلا:   “ايجور يحتاج إلى بعض الراحة لذلك اشركناه في آخر عشر دقائق، هذا اللاعب التحق بفريقنا بعد موسم طويل مع فريقه البرازيلي، وشارك مباشرة معنا ولعب كل المباريات، كان لدينا جدول مزدحم محلياً فزنا ببطولتين وأمامنا نهائي ثالث، نحتاج فيه لجهود كل اللاعبين”.

 

من جانبه قال عبد الله النقبي الذي رافق المدرب في المؤتمر الصحفي: “الكل جاهز لمباراة الغد ان شاء الله، هي مواجهة مهمة للفريق لا مجال للخسارة، هدفنا الفوز نؤدي دائماً بمستوى جيد ونسعى لتحقيق نتائج ايجابية تعيدنا للمنافسة، تبقت لنا ثلاث مباريات يجب أن نقاتل فيها للتأهل، عانينا من ظروف غيابات واصابات لكن علينا ان نكون في الموعد من اجل اسعاد جماهيرنا”.

شدد مهدي علي المدير الفني لشباب الأهلي، على ان فريقه لا يملك خياراً سوى الفوز على منافسه أجمك الاوزبكي في مباراة الجولة الرابعة لدوري أبطال آسيا، التي تجمع الفريقين في الحادية عشر من مساء غد السبت باستاد الملك فهد الدولي.

وركز مهدي علي خلال حديثه في المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة، على أهمية المباراة  مبيناً أنها  مواجهة مصيرية، يجب أن ينتصر فيها الفريق من أجل تعديل وضعه في جدول الترتيب، وتجديد الحظوظ في التأهل إلى المرحلة المقبلة، باستغلال المباريات المتبقية، متمنياً أن يحالفهم التوفيق في استغلال الفرص للخروج بالنتيجة المطلوبة.

وتحدث مدرب شباب الأهلي عن المباراة السابقة، مشيراً إلى أن فريقه كان الأفضل لكن سوء الطالع لازمه في خمس فرص حقيقية للتسجيل، في المقابل استغل الفريق الاوزبكي الفرص التي سنحت له في نهاية المباراة وسجل هدفين، مضيفاً أن الفريق عانى من غياب خمسة لاعبين أساسيين، وخسر بتفاصيل صغيرة سيسعى لمعالجتها في مباراة الغد.

وعن ضياع الفرص قال مهدي علي: “ما دام الفريق يصنع فرصاً كثيرة فهذا يعني اننا نصل إلى منطقة المنافس ويمكننا التسجيل، في كل مباراة نقدم كل ما لدينا  سعياً للفوز، صحيح وضعنا سيئ لكن الفوز غداً ربما ينعش آمالنا في التأهل، المباراة مصيرية وتحتاج لجهد أكبر، تركيزنا منصب على المباراة المقبلة”.

وعلق المدرب على ابقاء البرازيلي ايجور على دكة البدلاء في المباراة السابقة قائلا:   “ايجور يحتاج إلى بعض الراحة لذلك اشركناه في آخر عشر دقائق، هذا اللاعب التحق بفريقنا بعد موسم طويل مع فريقه البرازيلي، وشارك مباشرة معنا ولعب كل المباريات، كان لدينا جدول مزدحم محلياً فزنا ببطولتين وأمامنا نهائي ثالث، نحتاج فيه لجهود كل اللاعبين”.

 

من جانبه قال عبد الله النقبي الذي رافق المدرب في المؤتمر الصحفي: “الكل جاهز لمباراة الغد ان شاء الله، هي مواجهة مهمة للفريق لا مجال للخسارة، هدفنا الفوز نؤدي دائماً بمستوى جيد ونسعى لتحقيق نتائج ايجابية تعيدنا للمنافسة، تبقت لنا ثلاث مباريات يجب أن نقاتل فيها للتأهل، عانينا من ظروف غيابات واصابات لكن علينا ان نكون في الموعد من اجل اسعاد جماهيرنا”.