المؤتمر الصحفي التقديمي لمباراة شباب الأهلي والوصل في ربع نهائي كأس الخليج العربي

 

أكد الأرجنتيني رودلفو أروابارينا المدير الفني لشباب الأهلي، جاهزية فريقه لخوض مباراة الوصل في ربع نهائي بطولة كأس الخليج العربي، التي تجمع الفريقين باستاد راشد يوم الجمعة المقبل، وشدد المدرب خلال حديثه في المؤتمر الصحفي التقديمي، على أهمية المباراة وضرورة القتال بقوة من أجل خطف بطاقة التأهل.

ولفت رودلفو إلى أن المباراة تأتي بعد فترة توقف بسبب ارتباطات المنتخب، مبيناً أن الجهاز الفني استغل الفترة في التحضير لمباراة الوصل والمباريات المقبلة، خاصة وأن الفريق تنتظره مواجهات عديدة ومهمة خلال هذا الشهر.

واعترف أروابارينا بصعوبة المباراة، خاصة وأنها تجمع فريقين كبيرين يطمح كل منهما لمواصلة مشواره في البطولة، مشيراً إلى أن المواجهات التي تجمع شباب الأهلي والوصل دائماً ما تكون قوية ومثيرة، وتتسم بالندية وقوة التنافس.

وتحدث المدرب عن منافسه، معتبراً الوصل واحداً من الفرق المميزة في دوري الخليج العربي، وهو فريق قوي في كل الظروف، وحول كيفية مراقبة فابيو ليما أوضح المدرب أنه ضد  تخصيص لاعب لمراقبة لاعب واحد في الفريق طوال الوقت، مضيفاً أن الرقابة تكون مسؤولية أقرب لاعب في المنطقة التي يتواجد بها لاعب الفريق المنافس.

وحول العناصر المرشحة للمشاركة في المباراة، أوضح الأرجنتيني أن اللاعبين في كامل الجاهزية من الناحيتين البدنية والفنية، باستثناء المصابين، مبيناً أن الدوليين سيعودون اليوم للتدريبات بعد المشاركة مع المنتخب، وسيتم تحديد موقفهم بعد الوقوف على جاهزية كل لاعب.

 

من جانبه قال اللاعب الشاب عيد خميس الذي رافق المدرب في المؤتمر الصحفي، أن المباراة مهمة للغاية، وانهم كلاعبين سيحرصون على تقديم كل ما يملكون من أجل تحقيق الفوز والحصول على بطاقة التأهل.

وكشف اللاعب أنه شارك للمرة الأولى مع الفريق الأول في مباراة خورفكان، ويطمح لمواصلة ظهوره مع اللاعبين الكبار والاستفادة من خبراتهم، مبيناً أنه يجتهد في التدريبات حتى يحصل على فرصة المشاركة.

 

 

 

أكد الأرجنتيني رودلفو أروابارينا المدير الفني لشباب الأهلي، جاهزية فريقه لخوض مباراة الوصل في ربع نهائي بطولة كأس الخليج العربي، التي تجمع الفريقين باستاد راشد يوم الجمعة المقبل، وشدد المدرب خلال حديثه في المؤتمر الصحفي التقديمي، على أهمية المباراة وضرورة القتال بقوة من أجل خطف بطاقة التأهل.

ولفت رودلفو إلى أن المباراة تأتي بعد فترة توقف بسبب ارتباطات المنتخب، مبيناً أن الجهاز الفني استغل الفترة في التحضير لمباراة الوصل والمباريات المقبلة، خاصة وأن الفريق تنتظره مواجهات عديدة ومهمة خلال هذا الشهر.

واعترف أروابارينا بصعوبة المباراة، خاصة وأنها تجمع فريقين كبيرين يطمح كل منهما لمواصلة مشواره في البطولة، مشيراً إلى أن المواجهات التي تجمع شباب الأهلي والوصل دائماً ما تكون قوية ومثيرة، وتتسم بالندية وقوة التنافس.

وتحدث المدرب عن منافسه، معتبراً الوصل واحداً من الفرق المميزة في دوري الخليج العربي، وهو فريق قوي في كل الظروف، وحول كيفية مراقبة فابيو ليما أوضح المدرب أنه ضد  تخصيص لاعب لمراقبة لاعب واحد في الفريق طوال الوقت، مضيفاً أن الرقابة تكون مسؤولية أقرب لاعب في المنطقة التي يتواجد بها لاعب الفريق المنافس.

وحول العناصر المرشحة للمشاركة في المباراة، أوضح الأرجنتيني أن اللاعبين في كامل الجاهزية من الناحيتين البدنية والفنية، باستثناء المصابين، مبيناً أن الدوليين سيعودون اليوم للتدريبات بعد المشاركة مع المنتخب، وسيتم تحديد موقفهم بعد الوقوف على جاهزية كل لاعب.

 

من جانبه قال اللاعب الشاب عيد خميس الذي رافق المدرب في المؤتمر الصحفي، أن المباراة مهمة للغاية، وانهم كلاعبين سيحرصون على تقديم كل ما يملكون من أجل تحقيق الفوز والحصول على بطاقة التأهل.

وكشف اللاعب أنه شارك للمرة الأولى مع الفريق الأول في مباراة خورفكان، ويطمح لمواصلة ظهوره مع اللاعبين الكبار والاستفادة من خبراتهم، مبيناً أنه يجتهد في التدريبات حتى يحصل على فرصة المشاركة.