شباب الأهلي – دبي والوصل.. طموح وعودة المعنويات

يحل الوصل ضيفاً على شباب الأهلي دبي، على ملعب استاد راشد بدبي في السابعة و20 دقيقة من مساء اليوم، في الجولة 22 الأخيرة من دوري الخليج العربي لكرة القدم، ويكفي الوصل صاحب المركز الثالث برصيد 38 نقطة، التعادل في تلك المباراة، لضمان حسم المركز الثالث، بفارق المواجهات المباشرة عن النصر حال فوزه، على مستضيفه فريق الإمارات، في المباراة التي تقام في نفس التوقيت.

في حين، ستكون المباراة مجرد تحصيل حاصل بالنسبة لشباب الأهلي دبي، الذي يدخل اللقاء محتلاً للمركز الخامس برصيد 31 نقطة، ويتطلع فقط إلى الفوز للثأر من خسارته في ختام الدور الأول من الوصل 0-3، وخروجه من كأس الخليج العربي على يد الوصل بالخسارة 2-3، في الدور قبل النهائي، ولتحقيق فوز معنوي مهم في ختام الموسم، للخروج من الآثار النفسية السيئة التي يعيشها الفريق بعد الخسارة الثقيلة بستة أهداف نظيفة من العين، في نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

إصابات

أكد مهدي علي مدرب شباب الأهلي دبي، أن معنويات لاعبيه غير جيدة، بعد الهزيمة الأخيرة من العين، وقال: «مباراتنا مع الوصل، آخر مباراة في الموسم، ونتمنى الظهور بشكل جيد، ونحن عدنا للتدريبات بداية من أول من أمس فقط، بعد حصول اللاعبين على يوم راحة، ومواجهة اليوم، ولدينا إصابات جديدة تتمثل في اللاعبين ماجد حسن وخميس إسماعيل ومحمد مرزوق، وتبقى المواجهة مختلفة بالنسبة للفريقين عن سابق مواجهتهم في الموسم الجاري، ونحن نسعى لتحسين الصورة عما ظهرنا به في الفترة الأخيرة، وسوف نعطي الفرصة لعدد من اللاعبين الذين لم يظهروا من قبل».

تابع مهدي: «العين سبق أن فاز على الوحدة والنصر بنتائج كبيرة في الموسم الحالي، ولكننا بالتأكيد لسنا راضين عن الخسارة الثقيلة في الكأس، ومقدار العطاء في الملعب هو ما يحدد النتيجة، ويجب على اللاعبين أن تكون لديهم غيرة داخل الملعب، ونحن علينا الوقوف معهم وتشجعيهم لمحاولة تغيير الصورة عما رأيناه في المباراة الأخيرة، والخسارة ليست نهاية العالم، ودرس يجب التعلم منه، وأنا تعلمت من مباراتي الأخيرة

يحل الوصل ضيفاً على شباب الأهلي دبي، على ملعب استاد راشد بدبي في السابعة و20 دقيقة من مساء اليوم، في الجولة 22 الأخيرة من دوري الخليج العربي لكرة القدم، ويكفي الوصل صاحب المركز الثالث برصيد 38 نقطة، التعادل في تلك المباراة، لضمان حسم المركز الثالث، بفارق المواجهات المباشرة عن النصر حال فوزه، على مستضيفه فريق الإمارات، في المباراة التي تقام في نفس التوقيت.

في حين، ستكون المباراة مجرد تحصيل حاصل بالنسبة لشباب الأهلي دبي، الذي يدخل اللقاء محتلاً للمركز الخامس برصيد 31 نقطة، ويتطلع فقط إلى الفوز للثأر من خسارته في ختام الدور الأول من الوصل 0-3، وخروجه من كأس الخليج العربي على يد الوصل بالخسارة 2-3، في الدور قبل النهائي، ولتحقيق فوز معنوي مهم في ختام الموسم، للخروج من الآثار النفسية السيئة التي يعيشها الفريق بعد الخسارة الثقيلة بستة أهداف نظيفة من العين، في نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

إصابات

أكد مهدي علي مدرب شباب الأهلي دبي، أن معنويات لاعبيه غير جيدة، بعد الهزيمة الأخيرة من العين، وقال: «مباراتنا مع الوصل، آخر مباراة في الموسم، ونتمنى الظهور بشكل جيد، ونحن عدنا للتدريبات بداية من أول من أمس فقط، بعد حصول اللاعبين على يوم راحة، ومواجهة اليوم، ولدينا إصابات جديدة تتمثل في اللاعبين ماجد حسن وخميس إسماعيل ومحمد مرزوق، وتبقى المواجهة مختلفة بالنسبة للفريقين عن سابق مواجهتهم في الموسم الجاري، ونحن نسعى لتحسين الصورة عما ظهرنا به في الفترة الأخيرة، وسوف نعطي الفرصة لعدد من اللاعبين الذين لم يظهروا من قبل».

تابع مهدي: «العين سبق أن فاز على الوحدة والنصر بنتائج كبيرة في الموسم الحالي، ولكننا بالتأكيد لسنا راضين عن الخسارة الثقيلة في الكأس، ومقدار العطاء في الملعب هو ما يحدد النتيجة، ويجب على اللاعبين أن تكون لديهم غيرة داخل الملعب، ونحن علينا الوقوف معهم وتشجعيهم لمحاولة تغيير الصورة عما رأيناه في المباراة الأخيرة، والخسارة ليست نهاية العالم، ودرس يجب التعلم منه، وأنا تعلمت من مباراتي الأخيرة