المؤتمر الصحفي التقديمي لمباراة شباب الأهلي وبني ياس في الجولة السادسة للكأس

أكد الأرجنتيني رودولفو أروابارينا المدير الفني لفريق شباب الأهلي حرص فريقه على حصد نقاط مباراة الجولة السادسة لكأس الخليج العربي أمام بني ياس مساء السبت المقبل باستاد نادي شباب الأهلي بالعوير، وأوضح المدرب خلال حديثه في المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة أن اللقاء يكتسب أهمية كبيرة لأن الفوز مطلوب للمحافظة على حظوظ الفريق في التأهل إلى مرحلة ربع النهائي، خاصة بعد أن تعرض الفريق لأول خسارة تحت قيادته في الجولة السابقة أمام دبا.

وتحدث المدرب عن الفريق المنافس، مبيناً أن بني ياس قدم مستويات متميزة خاصة في مسابقة الكأس، حيث يحتل المركز الثاني في المجموعة الأولى برصيد ثماني نقاط حصدها من أربع مباريات بفوزين وتعادلين دون أن يتعرض لأي خسارة حتى الآن، مشيراً إلى أن فوارق النقاط بين الفرق ضئيلة، ولذلك يجب توخي الحذر والعمل على العودة إلى سكة الانتصارات بالسرعة المطلوبة ليتمكن الفريق من التأهل إلى مرحلة ربع النهائي،  مشدداً على أهمية التعويض في المباراة المقبلة.

وعلق المدرب على خسارة الفريق أمام دبا في الجولة السابقة والتي تعتبر الأولى في مشواره مع شباب الأهلي، مبدياً حزنه على فقدان نقاط المباراة التي كان الفريق في حاجة ماسة لها ليقترب أكثر من التأهل لمرحلة ربع النهائي، مبيناً أنه تحدث إلى اللاعبين وطالبهم بمضاعفة الجهد لتحقيق الفوز، وأن فريقه كان أفضل من المنافس في بعض فترات المباراة لكن النتيجة النهائية جاءت في غير صالحه.

من جانبه أوضح مانع محمد لاعب شباب الأهلي الذي رافق المدرب في المؤتمر الصحفي أنه جاهز لخوض اللقاء، ورهن إشارة الجهاز الفني للقيام بواجبه متى ما طلب منه التواجد في التشكيلة الأساسية، واعتبر مانع أن  النتيجة السلبية في اللقاء السابق تضاعف مسؤولية اللاعبين في المباراة المقبلة  حتى يعزز الفريق حظوظه في التأهل خاصة وأنه يلعب  على أرضه ووسط جماهيره، مضيفاً أن  الفريق في تطور مستمر وأن الجميع  يحرصون على بذل كل الجهد الممكن من أجل خدمة شباب الأهلي.

شباب الأهلي يخسر أمام دبا بهدف نظيف

خسر شباب الأهلي أمام دبا بهدف نظيف في مباراة الجولة الخامسة من مسابقة كأس الخليج العربي ضمن المجموعة الأولى، وتجمد رصيد الفريق في ست نقاط ليحتل المركز الرابع في الترتيب، فيما تقدم دبا للمركز الثالث بذات الرصيد مستفيداً من تفوقه في المواجهات المباشرة، وجاء هدف المباراة الوحيد من ركلة جزاء عن طريق يحيى جبران في الدقيقة 51.

انتهى الشوط الأول سلبياً بعد أداء متوسط من الجانبين مع أفضلية نسبية لشباب الأهلي الذي ظهرت خطورته لأول مرة في الدقيقة السابعة من كرة عبد العزيز سالم التي تصدى لها حارس دبا، وشهدت الدقيقة 26 تألق حسن حمزة الذي نجح في ابعاد تسديدة قوية من ياسر عبد الله.

بعد مرور ست دقائق من انطلاقة الشوط الثاني سجل يحيى جبران هدف المباراة الوحيد من ركلة جزاء، وبعد استقبال شباكه لهدف سعى شباب الأهلي بكلياته لمعادلة النتيجة وتعددت المحاولات للوصول إلى شباك دبا، وتمكن الحارس عبد الله سلطان من التصدي لتسديدات ماورو دياز ولوفانور، ليبقي النتيجة على حالها ويمنح فريقه النقاط الثلاث.

تشكيلة شباب الأهلي

حسن حمزة، عبد العزيز سالم، مانع محمد، محمد جابر، محمد سبيل، عبد الله النقبي (وليد حسين)، ماورو دياز، محمد جمعة عيد (سعيد أحمد) سعود عبد الرزاق(أحمد عبد الله جشك)، لوفانور، أحمد العطاس.

المؤتمر الصحفي التقديمي لمباراة شباب الأهلي ودبا في كأس الخليج العربي

عقد الأرجنتيني رودلفو أروابارينا المدير الفني لشباب الأهلي، المؤتمر الصحفي التقديمي لمباراة الجولة الخامسة من كأس الخليج العربي التي تجمعه بدبا باستاد الفجيرة يوم الثلاثاء المقبل، مؤكداً أن الفريق يبحث عن الفوز وحصد النقاط الثلاث من أجل التأهل إلى المرحلة المقبلة من مسابقة الكأس.

وأوضح أروابارينا أنه ومع توقف مسابقة دوري الخليج العربي سيكون التركيز في المرحلة الحالية على مباريات كأس الخليج العربي التي تجد منهم كل الاهتمام، مبيناً أن المباراة ستكون فرصة لاشراك عدد من اللاعبين الذين لم يجدوا فرصتهم في الدوري، كما ستتم اراحة بعض اللاعبين.

وتحدث المدرب عن منافسه قائلاً: “دبا يعتبر من الفرق التي تمتلك خطورة كبيرة خاصة عندما يؤدي المباريات على ملعبه، وقد شاهدناه خلال هذا الموسم وهو يسبب الكثير من المشاكل لفرق كبيرة وقوية، لذلك لن نستهين بمنافسنا، أعرف كل شئ عن دبا فقد واجهنا نفس الفريق قبل أيام في الدوري، ومن الضروري أن نمنحه حقه من الاحترام حتى نتمكن من تحقيق هدفنا”.

وحول الاعتماد على اللاعب عبد الله النقبي قال أروابارينا: “اشراكي للاعب عبد الله النقبي لم يكن بسبب معرفتي السابقة به وحسب، بل لأنه لاعب وسط جيد ويملك قدرات كبيرة تمنحنا الكثير من الخيارات في وسط الملعب، لدينا الكثير من اللاعبين المميزين في هذه الوظيفة، والنقبي نفسه يعلم أن المنافسة في الوسط صعبة وهو مطالب ببذل أقصى الجهد ليبقى ضمن التشكيلة الأساسية”.

من جانبه أكد اللاعب عبد الله النقبي الذي رافق المدرب في المؤتمر الصحفي، أنه سبق وأن لعب تحت قيادة المدرب أروابارينا في فريقه السابق، وقال: “أنا سعيد أن يتكرر لقاءنا معاً هنا في شباب الأهلي، بصرف النظر عن المدرب الموجود، أعلم أنني مطالب بتقديم أفضل ما عندي والسعي لتطوير مستواي لأتمكن من تحقيق الإضافة المطلوبة للفريق”.

المؤتمر الصحفي التقييمي لمباراة شباب الأهلي والإمارات

أكد الأرجنتيني أروابارينا المدير الفني لشباب الأهلي أن مباراة فريقه أمام الإمارات في الجولة التاسعة لدوري الخليج العربي، جاءت قوية وصعبة كما توقعها تماماً، وأشاد المدرب بلاعبيه خلال حديثه في المؤتمر الصحفي التقييمي الذي عقد بعد نهاية المباراة، مبيناً أنهم بذلوا  جهداً كبيراً توجوه بانتصار غال بهدفين لهدف.

وتعليقاً على مجريات المباراة، أوضح رودلفو أن فريقه كان الأوفر سيطرة منذ البداية، وهو ما مكنه من التقدم بالهدف الأول في وقت مبكر، وكان يمكن أن يعزز تفوقه بهدف ثان، لكن الضيوف نجحوا في معادلة النتيجة قبل نهاية الشوط الأول، وامتدح المدرب العودة السريعة لفريقه في الشوط الثاني، مضيفاً أن الأداء في الشوط الأول كان أفضل منه في الثاني.

وقال: “الفريق أظهر شخصية قوية في هذه المباراة وادى بشكل جيد، واتمنى أن نستمر في تحقيق الانتصارات، لأننا نطمح للتقدم أكثر في الترتيب، اعتقد أن نتائج الجولة الحالية خدمت فريقنا، حيث تعادل الشارقة مع كلباء وتعثر الوحدة في مواجهة الفجيرة، وهذه النتائج تؤكد ما ظللت أردده باستمرار من أن الدوري في هذا الموسم مختلف والفوارق بين الأندية ليست كبيرة”.

وأضاف: “نسعى دائماً لتحسين صورة الفريق ليظهر بالشكل الذي يرضي تطلعات جمهوره، وأرى أن الفريق عندما يكون فائزاً تكون الفرصة سانحة اكثر للعمل على تطوير المستوى بتلافي السلبيات وتعزيز الايجابيات وهذا ما نحاول القيام به باستمرار”.

وزاد: “لدينا مزيد من الوقت الآن مع توقف الدوري، لنركز على اعداد الفريق لمباريات كأس الخليج العربي، نسعى لاستغلال هذه الفترة لانجاز العمل الفني المطلوب ليكون الفريق في وضعية تمكنه من مواصلة الانتصارات”.

 

شباب الأهلي يكسب الإمارات ويرتقي للمركز الرابع

تقدم فريق شباب الأهلي إلى المركز الرابع في الترتيب رافعاً رصيده إلى 16 نقطة، بعد فوزه على ضيفه الإمارات بهدفين لهدف في المباراة التي استضافها استاد نادي شباب الأهلي بالعوير ضمن الجولة التاسعة لدوري الخليج العربي عصر اليوم، واستفاد شباب الأهلي من تعادل الوحدة مع الفجيرة لينضم إلى فرق المقدمة الأربعة.

بكر شباب الأهلي بالهدف الأول عن طريق المدافع محمد مرزوق الذي تقدم للركلة الركنية التي نفذها دياز، ونجح في اسكانها الشباك في الدقيقة 11 ليمنح فريقه التقدم، بعد الهدف واصل صاحب الأرض ضغطه على جبهة منافسه، وتصدى الحارس أحمد الشاجي لمحاولتين من لوفانور وماورو دياز.

من جانبه سعى الإمارات لقيادة عدة هجمات للوصول إلى شباك ماجد ناصر، لكن دفاع شباب الأهلي بقيادة محمد مرزوق كان بالمرصاد لكل الكرات، وقبل نهاية الحصة الأولى بدقيقة حصل الفريق الضيف على ركلة جزاء سجل منها المالي شيخ دياباتي هدف التعادل الذي انتهى عليه الشوط الأول.

مع انطلاقة الشوط الثاني عاد شباب الأهلي بهدف سريع في الدقيقة 48، عندما مرر اسماعيل الحمادي كرة بينية لجايمي ايوفي الذي تقدم بها وأرسلها في الشباك هدفاً ثانياً ليعيد فريقه إلى المقدمة من جديد.

واستمرت محاولات الفريقين فيما تبقى من زمن المباراة، حيث سعى شباب الأهلي لتعزيز تقدمه بتسجيل الهدف الثالث، واجتهد الإمارات للحصول على التعادل، دون لكن النتيجة لم تتغير لتنتهي المباراة بفوز شباب الأهلي بهدفين مقابل هدف للإمارات.

تشكيلة شباب الأهلي

ماجد ناصر، محمد مرزوق، وليد عباس، اسماعيل الحمادي (أحمد جشك)، وليد حسين (عبد الله النقبي)، عبد العزيز هيكل، ماورو دياز، محمد سبيل، ماجد حسن، لوفانور، جامين ايوفي.

الانذارات

جيمي ايوفي بطاقة صفراء

المؤتمر الصحفي التقديمي لمباراة شباب الأهلي والإمارات

وصف الأرجنتيني ردولفو أروابارينا المدير الفني لشباب الأهلي مباراة فريقه أمام الإمارات في الجولة الثتاسعة لدوري الخليج العربي بالصعبة، وقال المدرب في المؤتمر الصحفي التقديمي للقاء والذي عقد باستاد نادي شباب الأهلي اليوم، أن الفريق في حاجة ماسة لحصد العلامة الكاملة، من أجل التقدم في الترتيب وتقليص الفارق بينه وفرق الصدارة.

وشدد المدرب على أهمية تحقيق الفوز خاصة وأن الفريق يلعب على أرضه ووسط جماهيره، ويحتاج للعودة إلى سكة الانتصارات، بعد تعادله مع الوحدة بهدفين لكل في الجولة السابقة، مشيراً إلى أن الإعداد سار بصورة جيدة، وأن الجهاز الفني حرص على تجهيز اللاعبين بدنياً بعد مباراة صعبة وقوية في مواجهة الوحدة.

وتحدث رودلفو عن منافسه وقال: الإمارات فريق جيد ومتطور، شاهدت مبارياته في الفترة الأخيرة وهو يقدم أداء متميز، واعتقد أنه يستحق مركزاً أفضل من الذي يحتله حالياً ونقاط أكثر من التي حصل عليها، لذلك سنكون في كامل تركيزنا ونحن نواجههم”.

وحول فترة توقف الدوري بعد نهاية الجولة التاسعة بسبب معسكر المنتخب الوطني، قال: “مع توقف الدوري ستعود مسابقة كأس الخليج العربي، وهي بطولة مهمة بالنسبة لنا، وسنحاول خلال مباريات الكأس منح فرصة المشاركة لعدد من اللاعبين الذين لا يشاركون بشكل مستمر مع الفريق في دوري الخليج العربي، من أجل تجهيزهم بالصورة المطلوبة، لكننا في الوقت الراهن نركز على المباراة المقبلة في الدوري”.

وحول الغيابات المتوقعة ذكر المدرب أن “هناك عدد من اللاعبين يعانون من مشاكل بدنية،  لكنها لا ترقي لمرحلة الاصابة، سنعمل على تجهيزهم بدنباً خلال الفترة المتبقية لنرى مدى جاهزيتهم للمشاركة، بالنسبة لعبد الله النقبي هو فيي وضع جيد، وسننتظر للتأكد من حالة الأرجنتيني إيمليانو، فيما تدرب أحمد خليل مع المجموعة بعد عودته”.

 من جانبه أبدى أحمد عبدالله جشك لاعب شباب الأهلي الصاعد الذي يلعب ضمن فئة أبناء المواطنات، سعادته الكبيرة بالمشاركة مع الفريق الأول، متمنياً أن يوفق في مسيرته، مبيناً أن المشاركة تمثل له تحدياً كبيراً يأمل أن يكون على قدر هذا التحدي.

المؤتمر الصحفي التقديمي لمباراة شباب الأهلي والوحدة

عقد الأرجنتيني رودلفو اروابارينا المدير الفني لشباب الأهلي المؤتمر الصحفي التقديمي لمباراة الجولة الثامنة من دوري الخليج العربي التي تجمع فريقه بالوحدة يوم الخميس باستاد آل نهيان بالعاصمة أبو ظبي، وأكد المدرب خلال حديثه في المؤتمر أهمية اللقاء وضرورة السعي لتحقيق الفوز من أجل تحسين مركز الفريق في جدول ترتيب الدوري.

وحدد أروابارينا هدفه من المباراة، مبيناً أن شباب الأهلي يعمل لمواصلة سلسلة الانتصارات، وحصد النقاط الثلاث واصفاً المواجهة بالصعبة والمهمة، أمام الوحدة الذي يعتبر منافساً قوياً حيث حقق أكثر من لقب في الموسم السابق، ويضم بين صفوفه لاعبين مميزين قادرين على صناعة الفارق.

وتحدث المدرب عن تحضيرات الفريق للمباراة المقبلة، مبيناً أن الجهاز الفني حرص خلال الأسبوع الماضي على الاستمرار في العمل مع اللاعبين بجدية كبيرة ورغبة أكيدة من كل نجوم الفريق، وسيستغل ما تبقى من وقت لمواصلة التحضير، مشيراً إلى أنه سيقف على حالة العائدين من الإصابة أو التوقف لتحديد مدى قدرتهم على المشاركة.

وجدد المدرب ثقته في دفاع الفريق مبيناً أن الخط الخلفي قام بدوره في المباراة السابقة أمام الوصل، وأن الأهداف التي ولجت الشباك جاءت من كرات ثابتة، وطالب المدرب بمزيد من التركيز في المباراة المقبلة، مشدداً على أهمية الاستحواذ وتقديم أداء جيد يقود الفريق للفوز.

وقال: “مثل هذه المواجهات التي تجمع الفرق الكبيرة مع بعضها، تختلف كثيراً عن المباريات أمام الفرق الأخرى، لأن الفرق الكبيرة لا تؤثر عليها الظروف وتسعى لتقديم أفضل ما لديها أمام المنافسين الأقوياء، شباب الأهلي والوحدة كلاهما لديه لاعبين مميزين، لا يهم النظر للنتائج السابقة للوحدة، الأهم هو ما سيحدث يوم المباراة وخلال دقائقها التي تحدد من يفوز بالنقاط”.

وأضاف: “أنا كمدرب أتابع نتائج الفرق الأخرى، وخاصة التي نتنافس معها بشكل مباشر، لكنني في النهاية أركز بالكامل على فريقي، هناك فرق في شكل المنافسة في الموسم الحالي، المستويات متقاربة والجميع يؤدي بشكل مميز، الفرق الصغيرة حققت نتنائج جيدة فيما تراجعت بعض الفرق الكبرى في هذا الموسم، الموسم الحالي يعتبر موسماً صعباً والفريق الذي يملك النفس الطويل والصبر والعمل بجدية سيحقق ما يريد.

من جانبه أوضح الأرجنتيني ماورو دياز لاعب شباب الأهلي سعادته بالتواجد في فريق كبير مثل شباب الأهلي، مؤكداً انه غير منزعج من عدم احرازه لأهداف كثيرة منذ بداية الموسم، لأن التسجيل ليس كل شئ، مضيفاً أن الأهم هو مساعدة الفريق في الملعب والقيام بدروه على الوجه الأكمل.

وقال:”عملنا مع المدرب السابق سييرا بشكل جيد وان لم نحقق النتائج المطلوبة، لكنني مرتاح جداً وسعيد بالعمل مع المدير الفني الجديد اروابارينا، من المهم بالنسبة للاعب أن يكون مع مدرب من نفس الجنسية واللغة لتوفر عنصر الانسجام والتفاهم، واتمنى أن ننجح مع رودلفو في تقديم موسم جيد وتحقيق تطلعات الجماهير”.

‎مدينة محمد بن راشد آل مكتوم “الحي الأول” من مشاريع مدينة ميدان راعياً رئيسياً للفريق الأول لكرة القدم بنادي شباب الأهلي

أعلن نادي شباب الأهلي ومدينة محمد بن راشد آل مكتوم الحي الأول من مشاريع مدينة ميدان، عن توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية بين الطرفين، يصبح بموجبها الحي الأول هو الراعي الرئيس للفريق الأول لكرة القدم بالنادي للموسم الرياضي 2018-2019. وحضر مراسم التوقيع سعادة سعيد حميد الطاير، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة ميدان، وسعادة المستشار عصام عيسى الحميدان، وسعادة اللواء محمد أحمد المري، وسعادة إبراهيم عبدالملك، وسعادة سامي أحمد القمزي، وسعادة خليفة سعيد سليمان. ووقع على اتفاقية الشراكة التي تمت بمدينة محمد بن راشد آل مكتوم “الحي الأول”، كل من محمد عبدالناصر الخياط، نائب الرئيس للشؤون التجارية والمنطقة الحرة لمؤسسة مدينة ميدان، وعبد اللطيف الصايغ من جانب نادي شباب الأهلي. وأوضح سعادة سعيد حميد الطاير أن رعاية الفريق الأول لنادي شباب الأهلي يأتي في إطار حرص الشركة على القيام بالدور المنتظر من جانب المسؤولية المجتمعية، باعتبارها شركة وطنية رائدة وشريكاً أصيلاً في مسيرة التنمية الوطنية، مؤكداً على أهمية تكامل الأدوار بين القطاعين الخاص والعام، وضرورة تنسيق الجهود بين المؤسسات المختلفة من أجل خدمة الأهداف الاستراتيجية العليا. وقال: “نسعد كثيراً بتوقيع هذه الاتفاقية مع نادي شباب الأهلي الذي يعتبر واحداً من أعرق الأندية وأكثرها تحقيقاً للنجاح في الدولة، آملين أن يوفق الفريق في تحقيق طموحات قاعدته بحصد مزيد من الانجازات والألقاب”. وأضاف: “تأتي هذه الرعاية متسقةً مع توجهات القيادة الرشيدة بضرورة تضافر جهود المؤسسات الوطنية بهدف توفير الدعم اللازم للحركة الرياضية من أجل تمثيل مشرف لدولة الإمارات العربية المتحدة على كافة المستويات”. من جانبه أعرب سعادة خليفة سليمان عن شكره لمدينة محمد بن راشد آل مكتوم “الحي الأول”، مثمناً الشراكة الاستراتيجية التي ستجمع الجانبين، متمنياً أن تحقق أهدافها وتعود بالنفع على كل الأطراف، وأشاد خليفة سليمان بالدعم الذي تقدمه الشركات والمؤسسات الوطنية للحركة الرياضية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وفقاً لتوجهات القيادة الرشيدة نحو توفير السبل الكفيلة لدعم المؤسسات الرياضية، لتكون مؤهلة للمنافسة وتحقيق الانجازات على الصعيدين الإقليمي والدولي. وقال: “نحمد الله الذي حبانا بقيادة رشيدة تحرص دائماً على توفير كل أسباب النجاح والتميز لرياضتنا في مختلف المحافل والمجالات، وذلك من خلال الدعم المباشر الذي تقدمه، أو عبر الشراكات الذكية التي تربط الأندية والمؤسسات الرياضية مع الشركات الوطنية، والتي تهدف إلى تعزيز المكانة الرياضية لدولتنا على مستوى العالم”.

شباب الأهلي يواصل انتصاراته ويكسب الوصل 3-2

رفع فريق شباب الأهلي رصيده إلى 12 نقطة واحتفظ بالمركز الخامس بعد أن حقق فوزه الثالث على التوالي في الدوري على حساب ضيفه الوصل بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في افتتاح الجولة السابعة لدوري الخليج العربي التي جمعت الفريقين باستاد نادي شباب الأهلي بالعوير، وبقي الوصل برصيد سبع نقاط في المركز التاسع.

جاءت البداية جادة وقوية من جانب شباب الأهلي الذي سعى بقوة للوصول إلى شباك منافسه مبكراً، وكاد ماورو دياز يفتتح التسجيل من تسديدة من داخل الصندوق لكن حارس الوصل يوسف الزعابي حولها إلى ركنية، تواصلت محاولات أصحاب الأرض وسدد خايمي ايوفي كرة قوية اخطأت طريق الشباك، ومن مخالفة ارتكبها عبد العزيز هيكل داخل منطقة الجزاء احتسب الحكم ركلة جزاء سجل منها كايو هدف التقدم للوصل في الدقيقة 30، ولم يدم تفوق الضيوق طويلاً حيث نجح ايمليانو في معادلة النتيجة من ركلة جزاء في الدقيقة 35 انتهى عليه الشوط الأول بالتعادل بهدف لكل.

عاد شباب الأهلي في الشوط الثاني ليواصل ضغطه على جبهة ضيفه، وشن هجمات متواصلة على مرمى الوصل ليقع مدافعه الكوري اه بان سوك في المحظور عندما حول عرضية وليد عباس بالخطأ في مرماه ليمنح شباب الأهلي التقد بهدفين لهدف في الدقيقة 55، وعاد الكوري اه بان سوك ليكفر عن هفوته بتسجيل هدف التعادل للوصل في الدقيقة 72، وقبل تسع دقائق من نهاية الزمن الرسمي تمكن البديل لوفانور من ترجيح كفة شباب الأهلي بتسجيل الهدف الثالث من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء ليمنح فريقه النقاط الثلاث.

تشكيلة شباب الأهلي

ماجد ناصر، عبد العزيز هيكل، سالمين خميس، محمد مرزوق، وليد عباس، وليد حسين، عبد الله النقبي، ايمليانو (لوفانور)، ماورو دياز (ماجد حسن)، اسماعيل الحمادي (أحمد جشك)، خايمي ايوفي.

الانذارات

عبد العزيز هيكل بطاقة صفراء

المؤتمر الصحفي التقديمي لمباراة شباب الأهلي والوصل

عقد الأرجنتيني رودلفو أروابارينا المدير الفني لفريق شباب الأهلي اليوم، المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة التي تجمع فريقه بالوصل في الجولة السابعة لدوري الخليج العربي يوم الأربعاء المقبل، وأكد المدرب أهمية المباراة وصعوبتها أمام منافس شرس يعتبر واحداً من الفرق القوية  والمعروفة في دورينا، مبيناً أن الجميع يستحقون الإشادة على ما بذلوه من جهد في المباراة السابقة أمام دبا والذي تكلل بفوز ثمين خارج القواعد.

وأوضح أروابارينا أن تراجع نتائج وعروض الوصل في الوقت الراهن أمر عارض ولا ينفي قوة الفريق وتميز لاعبيه، متوقعاً أن يؤثر التغيير في الجهاز الفني بصورة إيجابية على مستوى الفريق وهذا يحدث عادة في كرة القدم، مبيناً أن الوصل يضم لاعبين من أصحاب الخبرة وأجانب على مستوى عال من الكفاءة الفنية، يتوقع أن تدفعهم الظروف التي يمر بها الفريق حالياً لتقديم أداء أفضل.

ورفض المدرب الاستهانة بأي منافس مهما كان مركزه في جدول ترتيب الدوري، مطالباً بأداء كل المباريات بقوة وتركيز من أجل مواصلة الانتصارات، وكشف أورابارينا أن الجهاز الفني بعد العودة من مباراة دبا ركز على الجوانب التكتيكية أكثر وسعى لتجهيز الفريق بالصورة المطلوبة للقاء الوصل، معلناً أن كل اللاعبين جاهزين باستثناء أحمد خليل الذي عاد مصاباً من معسكر المنتخب.

وقال: “تعثر الشارقة بالتعادل والعين بالخسارة في الجولة السابقة محطة لا يجب أن نقف عندها كثيراً، يجب علينا مواصلة العمل لتحسين أداء ونتائج الفريق في المرحلة المقبلة حتى نتقدم أكثر في الترتيب، دوري الموسم الحالي يتميز بتقارب شديد في المستويات بين الفرق ولا يوجد فريق ضعيف حتى الآن، والفوز باللقب لن يكون أمراً سهلاً لأي فريق”.

من جانبه اعتبر وليد حسين لاعب وسط شباب الأهلي الذي رافق المدرب في المؤتمر الصحفي، أن المباراة تجمع بين فريقين كبيرين، مؤكداً احترامهم للمنافس وأن  ظروف الوصل الحالية لن تخدعهم، وقال: “سندخل المباراة من أجل الحصول على النقاط الثلاث، مثل هذه المواجهات التي تجمع الفرق القوية مع بعضها ترتفع فيها الدوافع الذاتية للاعبين، وسنبذل أقصى جهد لاسعاد أنصارنا”.

وأضاف: “نتائج الجولة السابقة خدمت شباب الأهلي بتعثر فرق المقدمة، وقلصت فارق النقاط بيننا والشارقة والعين، لكن الأهم هو أن نخدم أنفسنا بمواصلة تحقيق النتائج الإيجابية، وحصد مزيد من النقاط لنقترب أكثر من المراكز المتقدمة، خاصة وأن شباب الأهلي فريق كبير ويملك سجلاً عامراً بالانجازات والألقاب”.

Mohammad Ali
Ahmad Khaled
Omar Mohammad
Mohammad Ali
Ahmad Khaled
Omar Mohammad

شباب الأهلي